الأحاديث والآثار الواردة في النهي عن النوم على البطن دراسة حديثية فقهية

  • د. صالح بن نمران بن ناصر الحارثي قسم أصول الدين - كلية الشريعة وأصول الدين جامعة نجران

الملخص

تناول هذا البحث الأحاديث والآثار الواردة في النهي عن النوم على البطن، ويهدف هذا البحث إلى دراسة تلك الأحاديث والآثار دراسة حديثية فقهية، وبيان الآراء الطبية في هيئة النوم على البطن، وقد اعتمدت في البحث على المنهج الاستقرائي التحليلي، وكان من أهم نتائج البحث: أن النوم له هيئات متعددة، أفضلها هو النوم على الشق الأيمن، وأن النهي عن النوم على البطن، وردت فيه ستة أحاديث كلها ضعيفة؛ بسبب ضعف بعض رواتها، أو الوهم والاضطراب في بعض أسانيدها وألفاظها، وأن النهي عن النوم على البطن، ورد فيه أثر صحيح عن ابن سيرين، لكنه لا يقوى أن يبنى عليه حكم شرعي، وأن حديث طِخْفة الغفاري في النهي عن النوم على البطن، من أشد الأحاديث اضطراباً في اسم الصحابي، واسم الراوي عنه، وأن النوم على البطن جائز؛ لأن الأصل في أحكام هيئات النوم هو الإباحة، ولضعف الأحاديث الواردة في النهي عن تلك الهيئة من النوم، وأن الإسلام حث أتباعه على مراعاة الذوق العام والأعراف العامة للناس ما لم تخالف أحكام الشريعة الإسلامية، وأن أهل الطب مختلفون في النوم على البطن، فمنهم من يرى أنه نومة طبيعية، ومنهم من يرى أن له آثاراً سلبية على صحة الإنسان، ومن توصيات البحث: دراسة أحاديث هيئة النوم على الظهر، وكذلك تحقيق كتاب إكرام الضيف للحربي، تحقيقاً علمياً.

منشور
2019-11-04
القسم
المقالات