الرواة الذين جرحهم الحاكم جرحاً شديداً وروى لهم في المستدرك

دراسة استقرائية نقدية

  • د. عبد ربه سلمان أبو صعيليك كلية الشريعة - الجامعة الأردنية
الكلمات المفتاحية: النقد، التراجم، الجرح والتعديل، أحاديث المستدرك، الضعفاء.

الملخص

  تناولت هذه الدراسة من تكلم فيهم الحاكم وكان جرحه شديداً فيهم، ثم روى لهم في المستدرك، بالبحث والدراسة، من خلال جمعهم، والوقوف على مروياتهم في المستدرك،ومعرفة أقوال النقاد فيهم ومروياتهم،  وقد خلص البحث إلى عدّة نتائج من أهمها: هؤلاء الرواة منهم من روى لهم مسلم في الصحيح، ومنهم من كان من رجال السنن الأربعة، ومنهم من انفرد الحاكم بالرواية لهم، فمنهم من كان كذابا او متهما بالكذب، ومنهم من كان ضعفه شديداً أو منكر الحديث، أو كان ضعيفاً، ومنهم من كان صدوقاً.

وصحح الحاكم عددا من تلك الأحاديث، على شرط الشيخين أو على شرط أحدهما، أو دون شرطهما، وتعقب الذهبي وغيره من العلماء عدداً منها، وكذا ضعف الحاكم وأعل عدداً من تلك الأحاديث، واعتذر الحاكم عن روايته عدداً من تلك الروايات في كتابه المستدرك، وأنها ليست من شرط كتابه، وإنما أخرجها في الشواهد والمتابعات، أو للضرورة أو طلباً لعلو الإسناد، وروى لهؤلاء الرواة في الأصول وفي الشواهد والمتابعات، وكانت بعض روايته لهم في السير والمغازي ومعرفة الصحابة والتفسير، وشرطه فيها التساهل كما عند بقية العلماء.

منشور
2019-11-04
القسم
المقالات