عن المجلة

مجلة علمية فصلية محكمة متخصصة، تصدر عن جامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية، وتعنى بنشر الدراسات والبحوث الأصيلة التي تتوافر فيها مقومات البحث العلمي من حيث أصالة الفكرة، وسلامة المنهجية، ودقة التوثيق، في مجالات أصول التربية، والإدارة التربوية، والمناهج وطرق التدريس، والتربية الخاصة، والتعلم الإلكتروني، وغيرها من التخصصات التربوية الأخرى، والمكتوبة بإحدى اللغتين العربية أو الإنجليزية.

 الرؤية:

مجلة تربوية تتميز بإنتاج المعرفة ونشرها وتطبيقها.  

الرسالة:

تسعى المجلة لتصبح مرجعا علميا للباحثين والتربويين، ونشر البحوث التربوية المحكمة ذات الأصالة والتميز وفق معايير مهنية عالمية متميزة وتحقيق التواصل العلمي الأعضاء هيئة التدريس والباحثين في العلوم التربوية، مع الاهتمام بأبحاث تكنولوجيا المعلومات وتطبيقاتها في المجالات التربوية المختلفة، بما يلائم احتياجات التجديد التربوي، على أن تكون جميع ممارسات وأنشطة المجلة متوائمة مع قيم وتقاليد البيئة والمجتمع السعوديه

الأهداف

تتبنى مجلة العلوم التربوية هدفًا عامًا هو: نشر المعرفة التربوية وإثراؤها بما يسهم في تطوير العمل التربوي، وتحديدا فإن المجلة تهدف إلى تحقيق ما يلي:

  1. المساهمة في تنمية العلوم التربوية وتطبيقاتها، وإثراء المكتبة التربوية العربية من خلال نشر البحوث النظرية والتطبيقية في التخصصات والمجالات التربوية المختلفة.
  2. إتاحة الفرصة للمفكرين وللباحثين في العلوم التربوية لنشر نتاجهم العلمي والبحثي.
  3. المساهمة في تطوير التخصصات التربوية من خلال نشر الأبحاث ذات الجودة العالية التي تتسم بمعالجة الواقع التربوي والتعليمي المحلي والعربي.
  4. تعزيز الاتجاهات البحثية الجديدة في المجالات التربوية.
  5. تبادل الإنتاج العلمي والمعرفي على المستوى المحلي والإقليمي والعالمي.

قواعد النشر

تنشر المجلة البحوث والدراسات العلمية في المجالات التربوية وفق قواعد النشر التالية:

أولاً: شروط قبول البحث.

  1. أن يتسم بالأصالة والابتكار، والجدة العلمية والسلامة المنهجية.
  2. أن يلتزم بالمناهج والأدوات والوسائل العلمية المعتبرة في مجاله.
  3. أن يكون البحث دقيقاً في التوثيق.
  4. أن يتسم بالسلامة اللغوية.
  5. ألا يكون قد سبق نشره أو مقدمًا للنشر في جهات أخرى.
  6. ألا يكون مستلاً من بحث أو رسالة أو كتاب، سواء أكان ذلك للباحث نفسه، أم لغيره.

ثانيًا: تقديم البحث.

  1. تُرسل نسختين من البحث إلكترونيًا على البريد الإلكتروني للمجلة edu_journal@imamu.edu.sa إحداهما بصيغة Word والأخرى بصيغة PDF.
  2. تقديم ملخص باللغتين العربية والإنجليزية لا تزيد كلماته عن عشرة أسطر، وتوضع الكلمات المفتاحية (Key Words) أسفل كل ملخص.
  3. ترتيب عناصر البحث كما يلي: المقدمة، المشكلة وأسئلتها، الأهداف، الأهمية، الحدود، المصطلحات، الإطار النظري والدراسات السابقة، المنهجية والإجراءات، النتائج ومناقشتها، الخاتمة والتوصيات، قائمة المراجع.
  4. تعبئة نموذج طلب النشر مشفوعاً بسيرة ذاتية مختصرة للباحث.
  5. عدم إيراد اسم الباحث، أو الباحثين، فـي متن البحث صراحة، أو بأي إشارة تكشف عن ‏هويته، أو هوياتهم.
  6. لا يزيد البحث عن 35 صفحة من نوع A4، بما فيها الملاحق والجداول والمراجع.
  7. حجم المتن للغة العربية (16) Traditional Arabic، واللغة الإنجليزية (12) Times New Roman، وأن يكون تباعد المسافات بين الأسطر (مفرد).

ثالثاً: التوثيق:

  1. يتم توثيق المراجع والاقتباس وفقا لأسلوب جمعية علم النفس الأمريكية (APA).
  2. يشار إلى المراجع في المتن بذكر اسم المؤلف الأخير، ثم سنة النشر، ثم رقم الصفحة بين قوسين، وترتب المراجع في نهاية البحث ترتيباً هجائياً حسب اسم العائلة، ثم الاسم الأول للمؤلف، ثم سنة النشر، ثم العنوان، ثم مكان النشر، ثم دار النشر.
  3. عند ورود الأعلام الأجنبية في متن البحث أو الدراسة فإنها تكتب بحروف عربية وتوضع بين قوسين بحروف لاتينية، مع الاكتفاء بذكر الاسم كاملاً عند وروده لأول مرة.

رابعًا: تحكيم البحث.

  1. تفحص هيئة التحرير البحث فحصًا أوليًا وتقرر أهليته للتحكيم أو رفضه.
  2. تُحكَّم البحوث من قبل اثنين على الأقل من المحكمين من ذوي الاختصاص في موضوع البحث.
  3. في حال اختلاف رأي المحكمين يُرسل البحث لمحكم مرجح.
  4. يُمنح الباحث خطاب إفادة بقبول البحث للنشر في حال قبول البحث.
  5. تحتفظ هيئة التحرير بأسباب الرفض في حال تم رفض البحث.

خامسًا: نشر البحث

  1. البحوث المنشورة لا تمثل رأي الجامعة بل تمثل رأي الباحث ولا تتحمل الجامعة أي مسؤولية معنوية أو قانونية ترد في هذه البحوث.
  2. تؤول كل حقوق النشر للمجلة، ولا يجوز نشره فـي أي ‏‏منفذ نشر آخر ورقياً أو إلكترونيًا دون إذن كتابي من هيئة التحرير. ‏
  3. تحدد هيئة التحرير ‏أولويات نشر البحوث.
  4. يُعطى الباحث نسختين من المجلة، وتُنشر المستلات على موقع العمادة الشبكي